احذروا التزوير

إنتشرت في الفترة الأخيرة بعض الأخبار عن إكتشاف شهادات مزورة بيعت لأشخاص في المملكة العربية السعودية، وفي منطقة الخليج العربي، ونحن كشركة عالمية مسجلة رسميا نحذر الجميع من التعامل مع أي جهة تمنح شهادات مزورة، ونحذر من أن التزوير جريمة يعاقب عليها القانون في كل دول العالم

يجب على المرء التمييز بين التزوير وهو جريمة كاملة الأركان، وبين الحصول على الشهادة الجامعية بطريقة غير تقليدية، أي عن طريق معادلة الخبرات بدون دراسة، أو حضور، أو إمتحانات، وهي طريقة قانونية لا غبار عليها.

إننا كشركة أكاديمية خاصة مرخصة رسميا نمنح شهاداتنا الجامعية من جامعات عالمية تمنح شهادات يمكن المصادقة عليها من اعلى الجهات الحكومية، ويصبح للطالب سجل رسمي أكاديمي في الجامعة المسجل بها، ويمكن لأي شخص الإتصال والإستفسار من الجامعة مباشرة، كما أن جميع شهاداتنا تأتي للطالب مصدقة بشكل رسمي وقانوني من وزارة الخارجية الأمريكية

إن الخبرات اليوم هي مايهم سوق العمل، ودائما كانت الخبرات هي الأساس. لايهم مدى إعتراف وزارة التعليم العالي بهذه الشهادة، بل المهم أنك حصلت على شهادة رسمية قانونية عالمية وبطريقة رسمية لاغبار عليها